CBC عبر صفحتها للسيسي: سنحارب معك كلاب أهل النار..

أثارت قناة “CBCExtra” انتقادات واسعة للغاية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عقب نشرها صورة لقائد الانقلاب عبد الفتاح49 السيسي كتب عليها: “رئيس بدرجة إنسان وأخ وصديق، قسما برب السموات والأرض سنحارب معك كلاب أهل النار بكل ما نملك من قوة”.

الصورة أثارت تعليقات واسعة وصلت إلى 6 آلاف تعليق، منها انتقادات وجهها العديد من الإعلاميين والنشطاء السياسيين، فقال الكاتب أحمد جمال زيادة: “كنت فاكرها صفحة كوميكسات لقيتها الصفحة الرسمية، داحنا نقفل صفحات الكوميكس بقى ونتابعكم، محدش هيقدر يعلى عنكم في المسخرة”.

وأضاف المذيع عبد العزيز مجاهد: “هو خلاص بيقع ومش فاضل له غيركم؟ ولا أنتم قررتم تدخلوا النار تدافعوا عنه هناك؟”.

وعلقت الصحفية خديجة الشريف: “يلعنكم أنجاس، جرى إيه ياخونة؟ انتوا مش عايشين وسطينا؟ مش شايفين إننا بقينا ألعن من سوريا اللي كنتوا بتضربوا بيها المثل؟ يا أخي اتفو على كذبكم وتدليسكم انتو زيكم زي الخاين بتاعكم ورقبتكم كلكم سوا محدش هينفد بإذن الله جوعتونا وفقرتوتا وسجنتونا ومرضتونا ومررتو عيشتنا، بقى دي مصر اللي ضحكة أهلها كانت بترن في كل حتة، الناس من الاكتئاب والهم هتطب ساكتة”.

وأضافت الصحفية هدى حامد ساخرة: “تراني تأثرت لحظة أبكي”.

أما الصحفي حسام زيدان فقال: “هو إيه العبط ده؟ إيه اللي أخ وصديق وبتاع والكلام الأهبل ده؟ دا موظف يشتغل ويتحاسب على شغله، إزاي صفحة تدعي إنها منبر إعلامي تكتب الكلام ده؟!”.

وأضاف الناشط حسين رضا: “دا على أساس أنكم فوضتوه يدخل النار والجنة كمان والله أيامه السوده قربت جدا”.

وقالت نرمين حسين: “ربنا يحفظه وذريته وأهل بيته ومؤيديه ف ثلاجة حفظ الموتى قادر يا كريم”.

لو إنسان كان حس بالمواطن

واستنكر النشطاء وصف القناة المذكورة للسيسي بـ”الإنسان” فقال أحدهم: “إنسان إيه؟! دا لو إنسان كان حس بالمواطن الغلبان اللي بيكمل عشاه نوم، لو إنسان كان حس بإخواتنا وبناتنا اللي داخل السجون بدون أي تهم وبيتعرضوا للاغتصاب، دا لو إنسان كان جاب حق المصريين اللي بيتعرضوا للإهانه برا مصر، دا مش إنسان دا غراب وعشش على مصر”.

وأردف نبيل عبد الجواد: “درجة إنسان!؟ بإمارة مَش لاقين لا أكل ولا شرب ولا كهربا ولا العملة الأجنبية لأنه إدارة فاشلة، الغرب دلوقتي بيبصلنا على إننا عبارة عن سجن كبير وشعب بأكمله بيتعذب فيه، كفاكم نفاق”.

كلاب أهل النار

ومن أكثر التعليقات التي لاقت قبولا بين النشطاء ما قاله أحمد محسن عن عبارة “كلاب أهل النار” التي ذكرتها القناة فقال: “عمال أبص على جملة (كلاب أهل النار) إني أفهمها!! أبدا، يعني أهل النار دخلوا النار ومعاهم كلابهم؟ وأنتم والسيسي هتقاتلوا (الكلاب) وسايبين أهل النار (البشر)؟ طب وهتقاتلوهم بإيه؟ بأنيابكم ولا بمخالبكم؟ ولا هتهوهوو وراهم؟”.

وتساءل أيضا إبراهيم غريب: “معلش توضيح من هم أهل النار؟!! وهل لهم صلة بأهل الشر؟! برجاء التوضيح ياولاد ال** كفاية حرقة دم”.

وأضاف محمد تيجاني: “قسمتم الجنة والنار على مزاجكم خلاص؟ صحيح.. ما انتو شوية معاتيه مصدقين واحد بيحلف إنه قعد عشر سنين ثلاجته فيها مياه بس وإنه بيتبرع بنص مرتبه”.

وتساءل محمد الشناوي: “هو أي حد ضده تعملوه إخوان وخرفان وكلاب أهل النار كأن مثلا الجنة والنار ملككم تدخلوا فيها اللي على مزاج أهاليكم، ربنا يعينكم على ما بلاكم به”.

وتابع محمد زكي: “أكيد هتحاربوا كلاب أهل النار، ما إنتو هتقضوا وقت فراغكم إزاي في النار”.

فين الفلوس اللي بيشحتها على الشعب؟

أما سمر سامي فقالت: “هو كل الناس اللي بتقول احنا معاك، مرتبكم 1600 بتدفعوا إيجار 450 في منطقة زبالة مجبرين للعيشة فيها عشان أسعار الشقق، حطين ولادكم في مدارس زبالة عشان يادوب يتعلمو دا غير المية والنور”.

وأردفت: “وطبعا المنطقة الزبالة مفهاش غاز يعني أجيب أنبوبة بـ 50 و70 جينه غير مصروف المدرسة والسندوتشات غير مواصلات عشان ننزل الشغل بس مقولتش لا طبيخ ولا غدا ولا عشا، واللي بيقولوا شوية زيت وسكر أقسم بالله أنا ملاقيه حبة سكر اشتريه من أسبوع”.

وتساءلت: “فين الفلوس اللي بيبيع بيها البلد؟ فين الفلوس اللي بيشحتها على الشعب؟ الواحد بيموت بس في رب، حسبنا الله ونعم الوكيل فيه وفي كل مسؤول مش حاسس بالناس لأن كل راع مسؤول عن رعيته”.

إنسان وأخ للشرطة والقضاء والجيش

وعلق مروان البدوي: “الإنسان ده سايب الدولار والأسعار تبهدلنا، هو فعلا بدرجة أخ وإنسان للشغالين في القضاء والشرطة والجيش والإعلام”.

إعلامكم كذاب

وعلقت ريم عادل: “إنتو اللي وصلتونا لكده، إنتو اللي ممشينا وراكم، وفرشتولنا الأرض ورد، وبعدما كان (الناس مش لاقية تأكل) وصف للناس اللي على قد حالها؛ ده بقى واقع معظم الشعب الله يخربيتكم إعلامكم كداب بصو للناس اللي في الشارع كويس”.

ثلاجة السيسي

ثلاجة السيسي كان لها نصيب أيضا من التعليقات فسخرت إسراء محمد قائلة: “إنتو تجيبوا لكم كام مسدس مية محترمين كدة وتعبوهم من ثلاجة السيسي وتقاتلوا معاه كلاب أهل النار دول وهتعملوا شغل زي الفل أقسم بالله يا مجانين”.

وتساءلت نرمين عبد الله: “وبعدين درجة الإنسان دي المفروض تبقى مكسوف من نفسك وإنت بتكتبها، بأمارة إيه درجة الإنسان دي؟؟ تلاجته اللي قعدت فاضية عشر سنين ومحدش سمع صوته؟؟”.

اضف رد