قذائف الحق

مجموعة مختارة من أهم ما يكتب من مقالات

محمد مختار الشنقيطي يكتب : أوراق الربيع (13).. الدولة العلمانية المستحيلة (أ)

لم أجد أبلغ وصفًا لإحساسي وأنا أقرأ كتاب وائل حلاق (الدولة المستحيلة) مما وصف به جون لوك إحساسه وهو يقرأ رسالة معاصره روبرت فيلمر (1589-1653) عن “السلطة الأبوية” The Patriarcha. يقول جون لوك: “لم أكن لأنظر إلى هذه المقالة [كتاب فيلمر]… لو لم تضطرني هيبة العنوان والرسالة، والصورة المثبتة في صدر كتاب السيد روبرت فيلمر (Filmer) والتصفيق الذي أعقب ظهورها… ...

أكمل القراءة »

سليم عزوز يكتب: مهرجان «الكائن النوراني» عبد الفتاح السيسي على التلفزيون المصري!

لم نعد في حاجة إلى حفلات «ليالي التلفزيون»، في وجود عبد الفتاح السيسي، الذي يقدم مهرجاناً يومياً على خشبة المسرح العائم، على نحو جعل ترتيب القناة الأولى المصرية متقدماً، لا سيما وأن «مهرجان» المذكور يأتي بدون إعلان، وخلال اليومين الماضيين كنت سعيد الحظ، لأني شاهدت له مهرجاناً في يوم «عيد الأم»، وآخر بعده بيومين، وكأنه «خالي شغل»، فلا «شغلة ولا ...

أكمل القراءة »

مراجعات الإخوان.. بين مبدأ آدم وإبليس!!

صدر في الأيام الماضية عن المكتب العام للإخوان المسلمين بمصر، مراجعات عن الفترة بين 2011م وحتى 2017م، وما مرت به الجماعة والثورة من أحداث، وكالعادة تباينت وجهات النظر حول هذا الجهد، ولن أتناول هنا هذه المراجعات من حيث تقييمها وما لها أو عليها، لكني سأطوف حول الفكرة نفسها من حيث المبدأ، وموقف الموافقين والرافضين لها. فكرة المراجعات والنقد الذاتي لتجربة ...

أكمل القراءة »

سليم عزوز يكتب : رؤية الإخوان.. و”اللي حب ولا طالشي”!

وكما قال المطرب خالد الذكر، وتعيس الحظ، محمد العربي: “يا ميت ندامة على اللي حب ولا طالشي”، فعندما وصلت إلي “رؤية جماعة الإخوان المسلمين”، قبل ثلاثة أيام من إعلانها، اعتقدت أنها “فاتحة خير”، لأنها تمثل “مراجعات” مطلوبة، وهناك مطلب منذ وقوع الانقلاب من الجماعة بأن تعترف بأخطائها، وتقدم مراجعاتها، وكانت الجماعة ترد على من يطالبون بذلك بأن هذا ليس وقته ...

أكمل القراءة »

وائل قنديل يكتب: نداء ليس أخيراً قبل الطوفان

يموت الصغار بفطائر الفساد المسمومة، أو يقتلون في السجون، مع الكبار، بطيئاً، بالتعذيب تارة، وبالأمراض الفتّاكة تارة أخرى. انخفض السقف من الحلم بوطن عادل ومتحضر وإنساني، إلى الأمل بسجنٍ نظيف، لا ترعى فيه الحشرات القاتلة بأجساد المحبوسين. يتفتّت الوطن، وتتلاشى خريطته، بالبيع أو التنازل، أو التدمير المنهجي، ويغرق المستقبل في مستنقعات الديون والقروض، حتى صارت مصر الكبيرة موضوعاً للشفقة والأسى، ...

أكمل القراءة »

جمال سلطان يكتب :رسالة غاضبة من السودان

هذه الرسالة وصلتني من كاتبة وأكاديمية سودانية ، تعليقا على ما نشرته في هذه الزاوية أول أمس عن “الإعلام العابث يفجر العلاقات المصرية السودانية” ، وجدت من الأهمية أن أنشرها هنا بنصها الكامل ، تقول : الأستاذ .. : جمال سلطان ، تحية طيبة وبعد ، أرجو فقط أن تعرفني باسمي الذي ذيلت به هذه الرسالة. حسنا فعلت بمقالك المنشور ...

أكمل القراءة »

فهمي هويدي يكتب :هزل فى موضع الجد

لا نستطيع أن نتجاهل حقيقة أن مصر دخلت مرحلة الفقر المائى. وهو ما أدى إلى تناقص نصيب الفرد من المياه بحيث وصل إلى ٧٠٠ متر مكعب سنويا، فى حين أن المعدلات العالمية تصل بذلك النصيب إلى ألف متر مكعب. هذا الكلام ليس لى، لكنه جاء على لسان وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولى، فى حديث له أمام مؤتمر لمناقشة توطين صناعة ...

أكمل القراءة »

فهمي هويدي يكتب : كارثة عندهم وفرصة عندنا

إذا كنت من المتدينين المواظبين على الصلاة، فنحن أحوج ما نكون إلى دعائك فى الوقت الراهن لأن مستقبل البلد فى خطر. قد لا أستغرب أن يردد كثيرون هذه الدعوة فى بلادنا التى حالها كما تعلم، لكننا لابد أن نستغرب أن يطلقها صحفى محترم، أصبح أحد أشهر نجوم التليفزيون الأمريكى وأكثرهم صدقية. ثم إن الأمر لا يخلو من مفارقة، لأننا اعتدنا ...

أكمل القراءة »

ياسر الزعاترة يكتب: كيف التقى هؤلاء على هجاء ربيع العرب؟!

لافت جدا، أن يلتقي على هجاء ربيع العرب أصناف متناقضة من البشر، بل يلتقون أحيانا على تفسيره، أو يتناقضون في التفسير، فيما لا نعدم آخرين لا يزالون على العهد يدافعون عنه كتعبير عن أشواق الشعوب في الحرية والتحرر، سواءً ذهبوا في اتجاه اليأس، أم بشّروا بإمكانية أن يعاود مسيرته من جديد، بعد زمن يطول أو يقصر. حين كنا نتحدث عن ...

أكمل القراءة »

وائل قنديل يكتب: يا عزيزي كلنا عبده

كان ذلك في السنوات الأخيرة من ثمانينات القرن الماضي، شباباً كنا في العام الأخير من دراستنا الجامعية، وبعضنا قد تخرج والتحق بأداء الخدمة العسكرية الإلزامية. كان صديقي، وابن قريتي، عبده، قد أنهى دراسته الجامعية في الكيمياء، وجاء إلى القاهرة للتجنيد، حيث التحق بالخدمة، ضابط احتياط، على أطراف القاهرة. كان يومه ينتهي عند الرابعة عصراً، تقريباً، ليدخل في ساعات الملل والضجر، ...

أكمل القراءة »