ولاية سيناء ينشر صور وتفاصيل حادث كمين المطافى بالعريش

نشر تنظيم ولاية سيناء منذ قليل عبر إحدى الحسابات المنسوبة إليه، عدد من الصور لهجوم العريش، الذي استهدف نقطة (المطافئ) الأمنية بالعريش وأسفر عن مقتل أمين شرطة وثمانية مجندين ومدني تصادف مروره في المنطقة، بالإضافة إلى إصابة 12 شخصا بينهم ستة من شرطة.
وأعلن التنظيم أمس، مسؤوليته عن الهجومين الذي استهدفا قوات أمن الانقلاب في شمال سيناء، بحسب وكالة أعماق التابعة للتنظيم.
وقال البيان الذي نشره التنظيم ، إنه قام بهجوم مباغت على حاجز “المطافي” في حي المساعيد غربي مدينة العريش بشمال سيناء.
وأضاف البيان، ان الهجوم تم من خلال سيارة مفخخة ركنها أحد مقاتلي تنظيم الدولة، في المكان المستهدف، دمروا من خلالها مدرعتين.
وتابع، أن “عدد من المقاتلين، قاموا بمعالجة الموقع والإجهاز على العناصر الأمنية التي نجت من التفجير”.
ونشرت “وزارة داخلية الانقلاب” بيانا لها، قالت فيه إن الهجوم “نفذ باستخدام قذائف (آر.بي.جي) وسيارة مفخخة وأسلحة آلية ومتوسطة وعبوات متفجرة وشارك فيه نحو 20 من أعضاء التنظيم”.
وبحسب الصور المنشورة، فإن الهجوم على حاجز المطافي تم من خلال سيارة مفخخة، تم وضعها بجانب الكمين.
وأطلق التنظيم على المجموعة المهاجمة اسم “سرية الانغماسيين”، ونشر صورا تبين تقدمها إلى أماكن التفجير وتمشيطها للأبنية الأمنية، للتأكد من مقتل جميع الأفراد – على حد قولها.
وقال التنظيم أنه تعامل مع باقي الافراد داخل الأبنية من خلال الأسلحة الخفيفة، ناشرًا صورة لأحد قوات الأمن مقتولًا .

اضف رد