عملية أمنية واسعة للسلطات الفرنسية بعد إطلاق رصاص بباريس

قامت السلطات الفرنسية بع9ملية أمنية واسعة وسط باريس، السبت، وطالبت المواطنين بالابتعاد عن حي سمع فيه ذوي رصاصات.

وقال شهود عيان، إنهم سمعوا صوت طلقات رصاص بالقرب من كنيسة “سان لو سان جيل” بباريس على الساعة الرابعة زوالا (الثانية بتوقيت غرينتش).

وبحسب صحيفة “لوبارزيان”، فإن حالة من الهلع انتابت سكان المنطقة، أعقبها حضور مكثف لرجال الأمن.

وأكد حساب شرطة باريس على موقع تويتر العملية الأمنية التي تقام بالمنطقة، داعيا المواطنين بالابتعاد عنها.

وفي نهاية العملية الأمنية، قالت الشرطة إن حالة الاستنفار رفعت، ولم يعد هناك أدنى خطر.

اضف رد