دير شبيغيل : أوروبا تتجه لإصدار قرار بإدانة الاستيطان الإسرائيلي


كشفت أسبوعية دير شبيغيل الألمانية في عددها الصادر السبت أن البرلمان الأوروبي يتجه لمتابعة الأمم المتحدة في القرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي نهاية العام المنصرم بإدانة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وإصدار قرار مماثل خلال الأسابيع القادمة، والمطالبة بإيقاف الاستيطان.
ونقلت المجلة عن كنوت فليكنشتاين مسؤول السياسة الخارجية بالحزب الاشتراكي الديمقراطي -المشارك بالحكومة الألمانية الحالية بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل- قوله إن أغلبية عريضة من نواب البرلمان الأوروبي ستؤيد حزبه عند التصويت على مشروع القرار بشتراسبورغ، وأضاف أن على رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ومن معه أن يفهموا أن هذا التأييد الكبير المتوقع لقرار إدانة الاستيطان لا يأتي فقط من الأعداء الألداء لإسرائيل.
ورأى فليكنشتاين أن مطالبة مجلس الأمن الدولي في 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي بوقف الاستيطان الإسرائيلي في أراضي الضفة الغربية والقدس الشرقية تأخر كثيرا، لكنه مثّل في النهاية قرارا صحيحا جاء في وقته المناسب.
وذكرت دير شبيغيل أن رئيس لجنة الخارجية بالبرلمان الأوروبي إيلمار بروك -المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم الذي تتزعمه المستشارة ميركل- عبر عن دعمه للقرار المنتظر للبرلمان بإدانة الاستيطان الإسرائيلي، غير أنه دعا للمطالبة بإيقاف -ما سماه- العنف من الجانب الفلسطيني.

اضف رد