خطاب ملك السعودية سنة 1950 بشأن “تيران وصنافير”


قام المحامي الحقوقي، والمرشح السابق لرئتسة الجمهورية “خالد علي”، عضو فريق الدفاع عن “تيران وصنافير” بنشر خطاب الملك عبد العزيز آل سعود، عام 1950 للرد على ادعاءات حكومة الانقلاب على الشرعية ومحاميها، بأن الجزيرتين، سعوديتين، وأنه كان هناك اتفاق مع مصر لاحتلالها، مشيرا إلى ان نص الخطاب يشير إلى وجود خطاب بين البلدين حولهما، حيث ذكر الخطاب ( وليس المهم أن تكون تابعتين لنا أو لمصر لكن المهم اتخاذ الخطوات السريعة لمنع تقدم اليهود إلى هاتين الجزيرتين).
في هذا السياق أكد “علي” أن هذه الرسالة تبين بما لا يدع أى مجال للشك أن هناك خلاف بين مصر والسعودية بشأن ملكية الجزر، وأن مصر تتمسك بمصريتها، والسعودية تتمسك بسعوديتها وأن هذا الخلاف لم يتم حسمه حتى تاريخ إرسال الرسالة.
وإلى نص ما كتبه خالد علي:
“زعم النظامين المصرى والسعودى بأن هناك اتفاق بين مصر والسعودية على احتلال الجزر، وبأن مصر كانت مسلمة بأن الجزر سعودية لكنها قامت باحتلال الجزر لحمايتها من اسرائيل، واليوم وجب على مصر رد الجزر للسعودية بزعم أنها غير مصرية ، وبالطبع طلبنا فى المحكمة صورة هذا الاتفاق المزعوم، وكما توقعنا لم تقدم الحكومة هذا الاتفاق لأنه لا توجد من الأساس أى اتفاقية بين مصر والسعودية بهذا الشأن عام ١٩٥٠، لكن مع جلسات النزاع بالمحكمة ، ومداخلات الحكومة وأنصارها بوسائل الإعلام تبين أنهم يستندون لرسالة ارسلها الملك عبد العزيز لمصر فى ١٧ يناير ١٩٥٠، وبالرجوع لهذه الرسالة تبين بما لا يدع أى مجال للشك أن هناك خلاف بين مصر والسعودية بشأن ملكية الجزر، وأن مصر تتمسك بمصريتها، والسعودية تتمسك بسعوديتها وأن هذا الخلاف لم يتم حسمه حتى تاريخ إرسال الرسالة، حيث ذكر الملك أن الجزيرتين ( كان قد جرى بحث بشأنهما بينا وبين مصر قديماً)، ثم ذكر ( وليس المهم أن تكون تابعتين لنا أو لمصر لكن المهم اتخاذ الخطوات السريعة لمنع تقدم اليهود إلى هاتين الجزيرتين)، وهذه الرسالة منشورة برسالة الدكتوراه للباحث فكرى سنجر والذى أكد مصرية الجزيرتين، وأشرف على هذه الرسالة الدكتور مفيد شهاب عام ١٩٧٨”.
جدير بالذكر أن الرسالة منشورة برسالة الدكتوراه للباحث فكرى سنجر والذى أكد مصرية الجزيرتين، وأشرف على هذه الرسالة الدكتور مفيد شهاب عام ١٩٧٨.

اضف رد