اسرائيل متفاجئة من صمود اتفاق وقف اطلاق النار جنوب سوريا

قال موقع أن آر جي العبري، اليوم السبت إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يستعد لأي تطور قد يطرأ على الحدود مع سوريا رغم اتفاق وقف إطلاق النار بين النظام والمعارضة.

وأوضح الموقع نقلاً عن مسؤول عسكري اسرائيلي بهضبة الجولان المحتلة شمعون بن زخريا أن “اسرائيل” يريد أن تبقى الحدود مع سوريا هادئة مستقرة، مبيناً أن جيش الاحتلال نشر في الآونة الأخيرة العديد من المعدات والإجراءات الأمنية لتمكين المزارعين الإسرائيليين من العمل بالمناطق القريبة من الحدود لحمايتهم من أي استهداف معاد.

وأضاف أنه بخلاف التقديرات الإسرائيلية فإن اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا ما زال صامدا، متابعاً ” أن ضباط إسرائيليين كبار باتوا يرون سوريين يعودون إلى منازلهم رغم وجود معطيات جادة عن استعداد النظام وفصائل المعارضة السورية المسلحة لجولة أخرى من المعارك”.

وبين الموقع “أنه بعد مرور شهر على توقيع اتفاق وقف النار جنوب غربي سوريا بضمانات أميركية وروسية فإن إسرائيل تعيش حالة من المفاجأة بسبب صمود الاتفاق كل هذا الوقت”.